احتجاجات شعبية واسعة في الإكوادور على زيارة أردوغان

2016/02/05

11.jpg

قاطعت مجموعة من الأكوادوريين محاضرة لرئيس النظام التركي رجب أردوغان في المعهد الوطني للبحوث في العاصمة كيتو واتهمته بدعم الإرهاب في المنطقة وخاصة تنظيم “داعش”.

ورددت المجموعة هتافات منددة بأردوغان ودعمه لتنظيم داعش الإرهابي ووصفته بالقاتل أكثر من مرة وطالبت بطرده من البلاد قبل أن تتدخل قوات الأمن وحراس أردوغان لإخراج المحتجين من القاعة.

وجدد المحتجون تظاهرهم أمام مقر المعهد فقام حراس أردوغان بالاعتداء عليهم ما أسفر عن إصابة 3 منهم بينهم النائب في البرلمان دييغو فينتميليا فيما اعتقلت قوات الأمن عددا منهم ودعت عدد من المنظمات الإنسانية الإكوادورية إلى طرد أردوغان من البلاد ونددت بزيارته، مشيرة إلى أنه يرتكب مجزرة بحق سكان محافظات جنوب شرق تركيا ويمارس سياسة ديكتاتورية هادفة إلى الاستبداد والتسلط.

واستغربت المنظمات من قيام حراس أردوغان بقمع مواطنين أكوادوريين مطالبة الحكومة بتفسير هذا الانتهاك لسيادة البلاد من قبل قوات أجنبية.

المصدر: ساناسانا

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: