هل يُعلن “داعش” إمارته في عرسال؟

2016/02/05

3

تجدّدت الاشتباكات العنيفة بين داعش والنصرة في جرود بلدة عرسال اللبنانية، وامتدّت إلى معبر الزمراني الفاصل بين عرسال والنبك في سوريا، ووادي الخيل وخربة الحصن وقرنة العويني والملاهي وضهر اللزابه، كما شملت جرود الجراجير في القلمون، وأسفرت الاشتباكات عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.


“داعش” يسيطر على مراكز لـ”النصرة”
في هذا السياق لفت النائب اللبناني عن كتلة الوفاء للمقاومة، كامل الرفاعي الى الصراع الدائر بين المسلحين المتواجدين في جرود عرسال والأراضي السورية القريبة من هذه الجرود، وأشار،” إلى أن المعلومات التي توفرت لهم تفيد بأن عناصر داعش تمكنوا من السيطرة على أكثر من مركز لجبهة النصرة وباقي الفصائل، أما عن هدف داعش المتمثل بإعلان إمارة في عرسال، فيرى الرفاعي أن هذه الإمارة لا تتمتع بأدنى مقومات الصمود فهي محاصرة من الجهتين اللبنانية والسورية”.
وألمح النائب البقاعي “الى إحتمال وجود بعض العناصر التابعة لتنظيم داعش داخل مخيمات النازحين السوريين الموجودة في عرسال، خصوصاً وأن هذه المخيمات كبيرة من حيث الحجم وكثافة اللاجئين المتواجدين فيها”، كما لم يستبعد الرفاعي “أن يقوم حزب الله بأي دور الى جانب الجيش اللبناني في عرسال بحال تطورت الأمور الميدانية، خصوصاً وأن الحزب كما قال، “يساند الجيش في التصدي للجماعات المسلحة التي تحاول القيام بهجمات في تلك المنطقة، وذلك لحماية أهالي تلك المناطق من المسلحين”.

جواد الصايغ

المصدر الحدث نيوز:

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: