وسائل إعلام تركية: 60 قتيلا في مجزرة ارتكبتها قوات أردوغان بمدينة جزرة جنوب شرق تركيا

55

أعلنت وسائل إعلام تركية أن قوات الأمن التابعة لنظام رجب أردوغان ارتكبت مجزرة في مدينة جزرة التابعة لمحافظة شرناق جنوب شرق تركيا أدت إلى مقتل 60 شخصا .

وذكرت قناة “تي أر تي” التركية الرسمية أن “قوات الأمن التركية داهمت مساء أمس قبو المبنى الذي يحاصر فيه عدد من الاشخاص المصابين بجروح منذ أكثر من أسبوعين” مدعية أن اشتباكات اندلعت في المكان وأسفرت عن مقتل نحو 60 شخصا.

بدوره، نقل موقع “أودا تي” عن مصادر في حزب الشعوب الديمقراطي قولها: إن المحاصرين في قبو مبنى بمدينة جزرة هم مدنيون وأن قوات الأمن قامت بتفجير القبو ما أدى إلى مقتل هذا العدد من الأشخاص، نافية إدعاءات الإعلام الموالي لحكومة حزب العدالة والتنمية بأن المحاصرين في القبو هم من المنتسبين إلى حزب العمال الكردستاني.

وأوضحت المصادر أنها لم تتمكن من الحصول على معلومات سليمة ومؤكدة من المنطقة نتيجة محاصرتها من قبل قوات الأمن التركية، معتبرة أنه “إذا كانت الأنباء حول العملية العسكرية على المباني في جزرة صحيحة فهذا يعني أن حكومة حزب العدالة والتنمية ارتكبت مجزرة هناك فيما يقف العالم في موقف المتفرج أمام هذه المجازر”.

من جهته، أكد النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي فيصل ساري يلدز أن قوات الأمن التركية ارتكبت مجزرة بحق العشرات من المحاصرين داخل مبنى في مدينة جزرة، لافتا إلى العثور على 30 جثة محترقة داخله دون وجود آثار طلقات نارية على الجثث.

ومن جهة أخرى، قالت صحيفة “بيرجون” أن الشرطة التركية قامت باحتجاز الكوادر الطبية العاملة في مستشفى جزرة الحكومي داخل غرفة ونقلت جثث القتلى إلى المستشفى، مشيرة إلى أن الشرطة أخذت عددا كبيرا من الأكياس التي توضع فيها الجثث من المستشفى.

وكان تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 25 اخرون أول أمس جراء حريق نشب في مبنى سكني بعد تعرضه لقصف قوات نظام أردوغان بمدينة جزرة.

يُشار إلى أن نظام أردوغان يفرض حظر التجول في عشرات المدن جنوب شرق البلاد ويشن حملة عسكرية عنيفة على تلك المناطق منذ عدة أشهر راح ضحيتها مئات المدنيين.

المصدر: سانا

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: