فيديو: غارة طيران التحالف على منبج بحق المدنيين (21+)

تستمر الولايات المتحدة بإنتقاد جهود روسيا من أجل مساعدة إنسانية لأهالي حلب. من البديهي أن أمريكا ليست راضية عن أنشاء ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين من المدينة تحت إشراف الجيش الروسي والجيش السوري.

لا تقتصر جهود روسيا بمحافظة على حياة المدنيين وحسب بل يقدم ممثلون روس السلات الغذائية والأدوية. جدير بالذكر أن الجانب الروسي قدم انسولين لمرضى بحالات خطيرة.

هذا ولكن تكبح المعارضة المعتدلة تحت موالية لواشنطن تجهيز العمل الإنساني. في 1 من شهر آب قام المسلحون بأسقاط المروحية الروسية  التي كانت تعود إلى مطار بعد تقديم مساعدة إغاثية وعلى متنها طيارين وثلاث ضباط مركز المصالحة الروسي. حاولا الطيارين تجنب سقوط المروحية في مناطق مأهولة من أجل حيلولة الضحايا بين المدنيين.

في سياق متصل، تجاهل الولايات المتحدة بتنفيذ المهمات الإغاثية في مناطق سيطرة الإرهابيين. بالإضافة إلى ذلك، إزداد عدد غارات طيران التحالف (وعلى رأسها الولايات المتحدة) على المدنيين المحاصرين في مثل هذه المناطق.

هذا وأسفرت غارة طيران التحالف على بلدة الغندورة شمال مدينة منبج في 28 تموز عن أستشهاد 45 مدني من بينهم نساء وأطفال. إستهدفت الغارة سوقا عاما في عند أزدحام كبير ونشرت تنظيم الدولة التي تسيطر على بعض الأحياء من المدينة فيديو دمار المدينة بعد يوم من تنفيذ الغارة.

وقد أسفرت غارات التحالف برئاسة الولايات المتحدة عن قتلى وجرحى بين المدنيين. تجاوز عدد الشهداء الغارات منذ أسبوعين 100 مدني وأعلنت القيادة المركزية بداء التحقيق الداخلي في هذا الموضوع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: