سياسي تشيكي: سوريا تتعرض لحملة دعائية تضليلية أمريكية وغربية بهدف إبطاء عملية تطهيرها من الإرهابيين

أكد المحلل السياسي التشيكي لاديسلاف كاشوكا أن سورية تتعرض لحملة دعائية أمريكية وغربية تتضمن الكثير من الحوادث المختلقة والمحرفة بهدف إبطاء تقدم عملية تطهيرها من الإرهابيين.

وقال كاشوكا في مقال نشره اليوم موقع أوراق برلمانية الالكتروني التشيكي إن “ما يجري في سورية الآن يعد مثالا لكيفية عمل الدعاية الغربية لعرقلة العمليات التي يقوم بها الجيش العربي السوري والقوى الحليفة له لتطهير سورية من الارهابيين الذين يتلقون دعما امريكيا وسعوديا وقطريا”.

وأشار كاشوكا إلى أن “الأمريكيين ومن خلفهم حلفاؤهم الغربيون وبعض مسؤولي الأمم المتحدة يبدؤون في كل مرة تحاول فيها دولة القيام بعمل عسكري للدفاع عن نفسها أمام عدو داخلي أو خارجي ببث الدعايات المغرضة حول الحرص على مصير المدنيين” لافتا إلى أن هذا الحرص يختفي خلال الحروب التي تشنها الولايات المتحدة وحلف الناتو والكيان الإسرائيلي حيث يتم تقديم هذه الحروب على أنها “دفاع عن الديمقراطية”.

وأوضح كاشوكا أن الغرب بقيادة الولايات المتحدة يسعى بكل الطرق لمنع انتصار أي دولة تكافح للدفاع عن حريتها واستقلالها عن القرار الأمريكي عبر تقديم مختلف أنواع الدعم للقوى الموالية له والمعادية للأنظمة الوطنية وعندما لا يكفي ذلك فإنه يزج بجيوشه وجيوش حلفائه.

المصدر: “سانا

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: