استفزازات جديدة من قبل المعارضة السورية التي لا تتبع التزاماتها. لواء صقور الجبل و جيش الإسلام تقصف المناطق السكنية

تستمر جماعات المعارضة المسلحة الامتناع عن تنفيذ الهدنة المتفقة عليها بوساطة روسيا والولايات المتحدة في جنيف. جدير الاشارة إلى تنشيط الاستفزازات من قبل المعارضة المسلحة والتي تستهدف إفشال "نظام الصمت". وفقا للمعلومات الواردة من المركز الروسي للمصالحة يسجل معظم حالات انتهاك الهدنة في حلب.   في الساعة 15:30 بالتأريخ 15 سبتمبر/أيلول بالتوقيت المحلي قصف إرهابيو لواء صقور الجبل حي الانصاري الشرقي من حي الراموسة بمدينة حلب  وذلك باستخدام قاذفات "غراد". أسفر القصف عن مقتل 12 مدنيا وبينهم طفل عمره خمس سنوات وامرأة عمرها سبعون سنة. والان يتم عملية إخلاء الجرحى  بسيارات الإسعاف من الحي المقصوف.

 

علاوة على ذلك وأطلق الإرهابيون النار على منطقتي الليرمون والخالدية‎ باستخدام الراجمات والهاونات. تعرض المركز التجاري “كاستيلو” للقصف أيضا.

 

بالإضافة إلى ذلك في التأريخ 15 سبتمبر/أيلول تعرضت بلدة الحاضر في محافظة حلب حول الساعة الرابعة نهارا بالتوقيت المحلي لهجوم صاروخي من قبل إرهابيي جيش الإسلام الذين أطلقوا صاروخي موجهي مضادي للدبابات .أخبر سكان الحاضر عن 50 جريحا بالشظايا وبينهم خمسة أطفال صغار. تم إخلاء الجرحى إلى المستشفيات .

 

قصف الإرهابيون أثناء عدة ساعات منطقة سكنية الزهراء الصواريخ “جهنم”. وفقا للمعلومات الأولية جرح 30 شخصا وعدد الشهداء غير معروف في الوقت الراهن. أطلق الإرهابيون النار من مواقفهم في حي شركة الاعمار.

تستمر جماعة جيش الإسلام قصف الأحياء السكنية فيما بينها شيخ مقصود وصلاح الدين و الزنديق براجمة الصواريخ والهاونات والمدفعية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: