أمريكا لم تفي بالتزاماتها في اتفاق الهدنة

لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية بعدم الوفاء بالتزاماتها الهدنة في سوريا. وترفض واشنطن وقف الدعم الذى تقدمه لجماعات المعارضة.

عبداللهيان

قال المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي حسين أمير عبد اللهيان اليوم أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تلتزم بعهودها تجاه سوريا رغم تبني اتفاق الهدنة وهدفها الوحيد هو إزاحة الرئيس السوري بشار الأسد.

أوضح حسين أمير عبد اللهيان أنه “بالرغم من التوصل الى اتفاق الهدنة في سوريا، وامتثال سوريا الكامل لهذا الاتفاق، إلا أن أمريكا لم تلتزم بتنفيذ التزاماتها.

ونوه عبد اللهيان إلى أن أمريكا تقوم بحماية جبهة النصرة الإرهابية، موضحا أن البيت الأبيض لم يستهدف هذه الجماعة الإرهابية المعروفة “رغم أن الأمم المتحدة تضعها على قائمتها السوداء” في عداد الجماعات الإرهابية.

وأضاف المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول من خلال تغير اسم جبهة النصرة “إنقاذ أصدقائها الإرهابيين”.

وأوضح عبد اللهيان أن الهدف الوحيد الذي تطمح اليه واشنطن هو: إزالة الرئيس الشرعي لسوريا بشار الأسد.

ونوه عبد اللهيان إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعير اهتماما للظروف المأساوية التي تلم بالشعب السوري، بل أنها تعمل على “رفع نسبة الاضرار المالية والخسائر في الأرواح في المنطقة وسوريا لمجرد تحقيق أهدافها السياسية والانتخابية”.

وفي هذا السياق أوضح المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي : أن طهران وموسكو تدعمان بشكل قوي الشعب والجيش والرئيس الشرعي السوري أمام الإرهابيين، مضيفا بالقول أن “فهم الكرملين لتطورات سوريا يستحق الثناء”.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: