فاتسلاف داندا: الاعتداء الأمريكي على موقع للجيش السوري في دير الزور يؤكد التحالف القائم بين الولايات المتحدة وتنظيم “داعش” الإرهابي

أكد المحلل السياسي التشيكي فاتسلاف داندا أن الاعتداء الأمريكي الأخير على موقع للجيش السوري في دير الزور قدم دليلًا جديداً على التحالف القائم بين الولايات المتحدة وتنظيم “داعش” الإرهابي .

ووصف داندا في مقال نشره اليوم موقع “بروتي برودو” الالكتروني التشيكي جميع المحاولات الأمريكية للتغطية على هذا الاعتداء وتبريره وتقديمه على أنه تم بالخطأ بأنها “مأساة مضحكة” وخصوصا في ظل وجود الأقمار الاصطناعية وطائرات الاستطلاع بدون طيار التي توضح بدقة كل ما هو موجود على الأرض في سورية.

ولفت داندا إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية كانت تعرف تماما على من تعتدي في دير الزور لأن المكان كان موضع متابعة مفصلة كما أن الطائرات التي نفذت الاعتداء كانت مزودة بمعلومات من الاستخبارات الأمريكية التي تمتلك أحدث الأجهزة وآخر المعلومات عن تموضع القوات من الأقمار الاصطناعية وطائرات الاستطلاع بدون طيار معتبراً أن ما جرى يؤشر إلى أن الولايات المتحدة تحاول خداع العالم وأن إدارة الرئيس باراك أوباما تبحث فقط عن ذريعة لعرقلة إيجاد حل للأزمة في سورية أو أن البنتاغون أصبح خارج سيطرة وتحكم الإدارة الأمريكية.

المصدر: “ثورة أون لاين

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: