الولايات المتحدة قصفت فصائل الجيش السوري الحر والمدنيين بدلا من مواقع الدولة الإسلامية في محافظة حلب

أصبحت ضحايا الغارات الجوية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مدينة مارع السورية في محافظة حلب حوالي 40 مدني. ولا توجد المعلومات عن وقوع اصابات من الجيش السوري الحر.

في اليوم 3 أكتوبر نفذت القوات الجوية الأميركية  نحو 10 غارة جوية في منطقة المواجهات المسلحة بين قوات الجيش السوري الحر والمسلحين “الدولة الإسلامية” بين مدينة أسنبل ومارع في محافظة حلب. نفذت الهجمات طائرتان من طراز F-16 و طائرتان من طراز AC-130H.

ووفقا لشهود عيان، وذلك نتيجة للغارات الجوية قتل 37 شخصا، بينهم نساء وأطفال. ومع ذلك، واصلت طائرات التحالف قصفات على أحياء مارع ومهاجمة المناطق السكنية في المدينة بدلا من مواقع مقاتلي الدولة الإسلامية.

وفي الوقت نفسه تكون سكان المدينة على شفا الكارثة الإنسانية: ليس لديهم الماء والطعام، والأدوية. وجد سكان مارع في حالة يائسة لأن المقاتلون لا يسمحوا لهم بمغادرة منازلهم وتستمر القصفات عليهم من الجو من قبل طائرات التحالف الدولي.

%d مدونون معجبون بهذه: