الاستعداد لحملة التلقيح المدرسي بدرعا

يكتسب الحفاظ على الواقع الصحي والبيئي الجيد والسليم أهمية قصوى في المجتمع المدرسي لكونه يسهم في الحد من تعرض الطلاب للأمراض ويحسن تحصيلهم الدراسي وذلك يأتي من خلال توافر عدة عوامل ينبغي أن تحرص عليها دائرة الصحة المدرسية بمديرية التربية، وفي هذا السياق ذكر مدير الصحة المدرسية بدرعا الدكتور عايش الغنيم أنه مع بداية العام الدراسي الجديد تم تأمين بروشورات وملصقات حول الأمراض السارية والمعدية وتوزيعها على المدارس، كما جرى توزيع المواد المطهرة والمعقمة والصابون ومواد مكافحة الأمراض الأكثر انتشاراً في المدارس مثل القمل والجرب.

وجرى التشديد على إدارات المدارس بضرورة تأمين مياه الشرب السليمة والحرص على سلامة الصرف الصحي وجاهزية دورات المياه وتنظيف خزانات المياه دورياً، علماً أنه يتم توزيع المواد المعقمة على المدارس لهذه الغاية، ولفت الغنيم إلى أنه من خلال متابعة الوضع الصحي والبيئي في مدارس المحافظة والتأكد من متابعة الأمراض السارية والمعدية عبر المساعدين والمساعدات والمثقفات الصحيين الموزعين على أغلب المدارس لوحظ أن وضع مدارسنا جيد ومستقر من الناحية الصحية، وحالياً يتم الاستعدادات لحملة التلقيح المدرسي والتي ستبدأ قريباً وهي تستهدف سنوياً نحو 60 ألف تلميذ من الصفين الأول والسادس باللقاحات المحددة والمعتمدة والآمنة ضمن مرحلة التعليم الأساسي، وتصل نسب التغطية عادة إلى 99% وبين رئيس الدائرة أنه جرى مع بداية العام أيضاً توزيع الأطباء والمساعدات والمثقفات على المستوصفات.

المصدر: http://alwatan.sy/archives/73272

%d مدونون معجبون بهذه: