ندوة فكرية في حمص ومعرض لمطبوعات اتحاد الكتاب العرب

تناولت الندوة التي نظمها فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع جامعة البعث تحت عنوان “التراث الفكري ودوره الحضاري” غنى التراث والهوية الحضارية العربيين وضرورة تعزيز روح الانتماء إليها وذلك على المدرج الكبير بكلية الآداب بحمص.


وخلال الندوة أكد رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور نضال الصالح حسب تقرير أعدته سانا أن سورية خلال تاريخها العريق قدمت علامات مضيئة في الفكر الإنساني فهي من أبدعت الأبجدية الأولى لتعمل من خلالها على تحويل تاريخ المسار البشري الفكري والثقافي.‏
ولفت الصالح إلى انه سيتم اتخاذ قرار في المجلس التنفيذي للاتحاد يتضمن منح حسميات لطلاب كلية الآداب في جامعة البعث على منشورات اتحاد الكتاب العرب التي تمثل مراجع علمية مهمة للطلاب‏
بدوره بين رئيس جامعة البعث الدكتور أحمد مفيد صبح أهمية إقامة الندوات والمؤتمرات العلمية والثقافية والأدبية لأنها تسلط الضوء على الدور الحضاري المشرق الذي قام به الأجداد عبر معابر الحضارة العربية إلى أوروبا وما كان له من اثر مادي وفكري في النهضة الأوروبية الحديثة.‏
ورافق الندوة التي حضرها حشد من الأدباء والمثقفين واساتذة الجامعة والطلبة افتتاح معرض لمطبوعات اتحاد الكتاب العرب “الكتب والدوريات” يستمر مدة شهر.

%d مدونون معجبون بهذه: