المعارضة السورية رفضت المبادرة الأممية بإجلاء “جبهة فتح الشام” من حلب

اتهمت الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الأمم المتحدة بقصر مبادرتها بتسوية الوضع في حلب.


وجاء في بيان مشترك للائتلاف وفصائل “الجيش الحر” حول اقتراح المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا حول إجلاء مسلحي “جبهة فتح الشام” (“جبهة النصرة” سابقاً) من المدينة أن المبادرة “تساهم في إخلاء المدينة بدلاً من تثبيت أهلها في مناطقهم”. وقد رفضت “فتح الشام” اقتراح دي ميستورا.
أتي بيان الائتلاف على خلفية الهدنة في حلب التي تقضي على انشاء الممرات لخروج الآمن للمدنيين والمسلحين الذين يمكنهم إجلاء إلى محافظة إدلب.

%d مدونون معجبون بهذه: