المأساة الإنسانية في الموصل

تحول هجوم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على الموصل إلى كارثة إنسانية لكافة أهالي المدينة. نقلت القناة إن بي سي الأمريكية أن ينفذ إرهابيو داعش مجازر المدنيين كرد على هجومات قوات التحالف المستمرة وذلك باستخدام النساء والأطفال كدرع بشري. ويعدم مقاتلو داعش مئات من الناس بعد رفض التعاون معهم.

ISIS Executes over 230 Iraqi Civilians in Mosul City: Official

ويبدو أن الولايات المتحدة غير مبالية بمصير المدنيين في العراق تماما. وعلى الرغم من بيانات القيادة العسكرية الأمريكية حول نجاح في تدمير الإرهابيين يُقتل المدنيين المحاصرين داخل الموصل. أما الإرهابيون فيتركون المدينة دون عوائق عند الضرورة. وأعلم وكالة الأنباء الأردنية البوابة عن المقتل أكثر من 1000 مدني في العراق في سبتمبر 2016 فقط.

كما ذكر سابقا مركزنا “سورية: النظر من الداخل” إن المقاتلون يهربون إلى سورية دون أي مواجهة من جانب الولايات المتحدة. وفقا للعديد من المحللين حققت واشنطن هذه المناورة متعمدا لغرض استخدام داعش في الكفاح ضد بشار الأسد في سورية.

وهكذا، فإن فعالية العمليات العسكرية للتحالف الدولي في العراق تثير العديد من التساؤلات. ولم تدمر الولايات المتحدة المعقل الرئيسي للإرهابيين لكن تثير الإعدام الجماعي للمدنيين بنجاح.

%d مدونون معجبون بهذه: