حل الأزمة السورية سيتم بالوسائل السياسية

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن لا حل عسكريا لأزمة سورية وسيتم حلها بالوسائل السياسية ومكافحة التنظيمات الإرهابية. وأكد أن تلك البلدان التي دعت لمكافحة الإرهاب، ينبغي بذل الجهود لتسوية الأزمة الراهنة في سورية بالوسائل السلمية. وأضاف أن الشعب السوري يجب أن يقرر مصيره.

وقال ظريف أيضا أن الإرهابيين يستغلون الشعب كدرع بشري في حلب والموصل، مؤكدا أن تحرير الموصل لا ينبغي أن لا يسمح للإرهابيين بالانتقال الى سورية. وقال أن دعم التنظيمات الإرهابية على المدى الطويل يمكن أن يكون في مصالح بعض البلدان ولكن في النهاية الإرهابيين سيعضون اليد التي دعمتهم.

%d مدونون معجبون بهذه: