ميشال عون الرئيس الثالث عشر للجمهورية اللبنانية

أصبح ميشال عون  بعد سنتين ونصف السنة من الفراغ، رئيس للجمهورية اللبنانبة. اليوم، في 31 تشرين الأول 2016، انتُخب العماد ميشال عون الرئيس الثالث عشر للجمهورية، بعد ثلاث عمليات اقتراع من الدورة الثانية، إذ تعذّر تأمين الأصوات المطلوبة ليفوز في الجلسة الأولى.


وأعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أنّ عون حصل على 83 صوتاً مقابل 36 ورقة بيضاء وألغيت 6 أوراق كتب عليها “ثورة الأرز” وميريام كلينك وورقة لجيلبرت زوين ولم تعتبر ملغاة، الأمر الذي فرض حصول دورة ثانية.
لكنّ تصويت الدورة الثانية لم يُحتسب مرّتين، كون عدد الحضور هو 127 نائباً، فيما عدد الأوراق في الصندوق وصل إلى 128 نائباً في المرتين، فاقترح الرئيس بري احتساب الدورة قائمة إن لم يقتصر فارق الأصوات على صوت، لكنّ اقتراحه لم يلقَ إجماعاً، مما استدعى اعادة التصويت. وتوقّفت عملية التصويت برهة، الأمر الذي أغضب برّي فردّد: “عودوا إلى أماكنكم، من دون فوضى”.
بدا لافتاً الورقة التي برزت خلال عملية الانتخاب، وورد فيها: “ثورة الأرز… في خدمة لبنان”. ففي حين كان الرئيس بري يقرأ الأوراق، كتب رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل: “ثورة الأرز… في خدمة لبنان”، ما يشير الى أنّ نواب حزب الكتائب قد صوتوا بهذه الورقة.
وفي هذا السياق، غرد رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع، عبر حسابه على تويتر قائلاً: “انتخاب عون خطوة جبارة وعلينا ان نبدأ بالتفكير بالمرحلة المقبلة، أدعو المعارضين الى ان يحاسبوا سلوك العهد انطلاقا من اليوم”.

%d مدونون معجبون بهذه: