السلطات الإماراتية تسجن أبناء عقيد قُتل في سوريا

مصدر: عنب بلدي

أصدرت المحكمة العليا في الإمارت، أمس الاثنين، قرارًا بسجن مصعب وأمينة العبدولي، أبناء العقيد الإماراتي محمد العبدولي، الذي قُتل في إدلب عام 2013 ،أثناء مشاركته في معركة ضد جيش الأسد.


وحكمت المحكمة على مصعب (26 عامًا)، بالسجن سبع سنوات، بتهمة الانضمام إلى تنظيم إرهابي (دون ذكر اسمه).
كما حكمت على أمينة (34 عامًا)، بالسجن خمس سنوات، بتهمة الترويج إلكترونيًا لتنظيم إرهابي، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 136 ألف دولار أمريكي.
وكانت السلطات الإماراتية اعتقلت أبناء العبدولي الثلاثة، نهاية العام الماضي، ثم أطلقت سراح واحدة (اسمها موزة)، وأبقت على مصعب وأمينة إلى حين صدور الحكم.
كان محمد العبدولي، قائدًا في الجيش الإماراتي، سجن ما يقارب العامين دون محاكمة، بتهمة الانضام إلى جماعة الأخوان المسلمين، ومع بداية الثورة السورية قدم إلى سوريا ليقاتل ضد القوات الحكومية.

%d مدونون معجبون بهذه: