استمر العدوان والطغيان من قبل المسلحين

حسب المعلومات الواردة من المركز "سوريا. النظر من الداخل" خلال 3 نوفمبر/ تشرين الثاني تم قصف الأحياء السكنية والبلدات في محافظات حلب ودمشق وحماة ودرعا واللاذقية.

في محافظة حلب قصفت جماعة “جيش الفتح” الأحياء السكنية التالية: “1070”، “3000”، الميدان، الأنصاري، الأشرفية، مركز التجاري وطريق الكاستيلو، الحمدانية، بنیامین، حي المشارقة وكذلك جامعة الأسد العسكرية باستخدام راجمات الصواريخ ومنظومات الصواريخ المضادة للدبابات وقذائف الهاون والأسلحة النارية.

في محافظة دمشق قصفت جماعة “جيش الإسلام” باستخدام الهاونات والأسلحة النارية الأحياء السكنية التالية: جوبر، عربين، حرستا، مخيم الوافدين، بلاء القديمة، دوما، البلالية، منطقة مرتفع 612.

في محافظة حماة قصفت الفصائل الإرهابية من “جبهة فتح الشام” صوران.

أما في محافظة درعا فهناك قصف مسلحون جبا، بلدة نمر ومنطقة تل خضر.

أسفرت هذه الهجومات عن مقتل 23 شخصا وإصابة 39 شخصا.

%d مدونون معجبون بهذه: