ندوة للحزب العربي الديمقراطي المصري: سورية ستنتصر على الإرهاب

أكد عدد من المحاضرين في ندوة أقامها الحزب العربي الديمقراطي الناصري المصري في محافظة الدقهلية أن سورية ستنتصر على الإرهاب والمؤامرة وستلحق الهزيمة بالمخططين والمنفذين والأدوات.

أوضح أستاذ علم الاجتماع السياسي الدكتور محمد سيد أحمد في كلمة خلال الندوة التي أقيمت أمس تحت عنوان “سورية من المؤامرة إلى الانتصار” أن سورية صمدت في مواجهة المؤامرة الكونية عليها منذ بداية عام 2011 ولم تسلم رايتها أو تغير وجهتها عن المقاومة والممانعة وواجهت قيادة وشعبا الإرهاب والمرتزقة لافتا إلى أن الإعلام الكاذب والمضلل يحاول دوما الترويج للأكاذيب التي تظهر صورة معاكسة لما يجري على أرض الواقع في سورية.

وشدد سيد أحمد على أن سورية ستدحر الإرهاب وتلحق الهزائم بكل من يقف وراءه من دول متآمرة كالولايات المتحدة وتركيا وقطر والسعودية منوها بوعي الشعب السوري الذي كشف المخطط منذ لحظته الأولى وبالجيش العربي السوري “الذي هو صمام الأمان لسورية”.

وأشار سيد أحمد إلى أن سورية “غيرت خريطة العالم السياسية حيث بقيت هي وسقط ويسقط كل من عاداها وتآمر عليها”.

بدوره أعرب أمين عام الحزب الناصري بمحافظة الدقهلية محمود مجر عن اعتزازه بدور سورية وموقفها المشرف للأمة العربية بأسرها موضحا أنها “هي التي كشفت المؤامرة في وقت انساقت وراءها دول بأكملها وتعرضت وحدها لأكبر موجة إرهاب ضربت المنطقة واستطاعت بصمود شعبها ووعي قيادتها أن تتخطى الضربات وتعيدها إلى أصحابها أقوى منها”.

وأكد مجر على تضامن الشعب المصري مع سورية في حربها ضد الإرهاب وخاصة أن مصر أيضا تواجه حربا مشابهة و”إن كانت أخف بكثير في سيناء وعدة مناطق أخرى” مطالبا بعودة العلاقات الدبلوماسية كاملة بين مصر وسورية “جناحي الأمة العربية”.

من جهته أوضح المنسق العام للجنة الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب السوري الكاتب الصحفي هشام لطفي أن كل انتصار تحققه سورية هو نصر لمصر وللأمة العربية وللمنطقة مؤكدا أن الجيش العربي السوري يدافع عن شرف الأمة وترابها.

وجدد لطفي التأكيد على عراقة سورية التاريخ والحضارة وقال “لا يمكن بحال من الأحوال أن تنتصر آبار البترول على حضارة بعمق التاريخ فحتمية الانتصار لسورية.. والهزيمة يقين يتلقاه كل من تآمر عليها” موضحا أن دولا لا حضارة لها تسعى لهدم دول حضارتها تمتد عبر التاريخ حيث تتآمر قطر “الدويلة المشيخة” على سورية الشاهدة على تاريخ العالم وصانعته.

%d مدونون معجبون بهذه: