اقتتال بين المسلحين على الحدود السورية التركية

في بلدة اعزاز التي تقع بالقرب من الحدود مع تركيا، اشتعل النزاع بين فصائل أحرار الشام والجبهة الشامية. وفقا للمعلومات الأولية، هاجمت حركة أحرار الشام مقرات الجبهة الشامية عندما كان معظم المقاتلين يشاركون في القتال في منطقة الباب.


كان السبب وراء الاقتتال سيطرة على ثلاثة حواجز المتنازعة عليها منذ الوقت الطويل. أسفر الهجوم عن سيطرة مسلحي أحرار الشام على كل من ثلاثة حواجز، وهي: الشط، ومشفى اعزاز، والدوار الرئيسي الموصلين إلى مدينة عفرين.
حدث النزاع بين المسلحين علي خلفية المعركة في حلب حيث انتقلت القوات الحكومية الي هجوم مضاد بعد رفض مسلحين مغادرة المدينة عبر الممرات الإنسانية.

%d مدونون معجبون بهذه: