شريط الأخبار

أكثر من 1200 لوحة للأطفال بمعرض “بالفنون الجميلة نبني حلب”

افتتح في كلية الفنون الجميلة التطبيقية بحلب وبمناسبة الذكرى الـ 46 للحركة التصحيحية معرض بعنوان “بالفنون الجميلة نبني حلب” ضم أكثر من 1200 لوحة فنية جسدت حارات حلب وأسواقها وقلعتها التاريخية.

ويشارك في المعرض الذي يستمر لنهاية الشهر الجاري أكثر من 40 طفلا تراوحت أعمارهم بين 4 سنوات ونصف السنة و 12 سنة خضعوا لدورة مدتها شهر في كلية الفنون الجميلة التطبيقية.

وبين عبيدة القدسي المحاضر في الكلية الفنون الجميلة أن المعرض تتويج للدورة التي خضع لها الأطفال وتعلموا فيها الأساسيات في الرسم من الخطوط المستقيمة والأشكال الهندسية وصولا لتعليمهم الألوان الأساسية والمشتقة ومزجها لافتا إلى أن حلب كانت حاضرة في لوحات الأطفال حيث عبروا برسوماتهم عن الصورة الجميلة التي تحفظها ذاكرتهم عن مدينتهم التي طالتها قذائف الحقد والإرهاب.

وأوضح القدسي أن المعرض أقيم في مراسم كلية الفنون الجميلة التطبيقية لربط الطفل بالجامعة وتفعيل الرمزية والبناء والتفاؤل ضمن هذه الظروف لا سيما أننا نؤمن بأن مسيرتنا مسيرة علم وأبناءنا هم جيل المستقبل لافتا إلى أنه تم تخصيص مساحة بطول سبعة أمتار للزائرين ليشكلوا فيها العلم السوري باستخدام الورود والأزهار وكانت النجوم من أوراق شجرة الزيتون التي ترمز للسلام.

وعبر الأطفال المشاركون بالمعرض عن فرحتهم بمشاركتهم بالمعرض لأنهم تمكنوا من التعبير عما في داخلهم من مشاعر وطاقات بهذه الظروف التي تمر بها مدينتهم مشيرين إلى أنهم رسموا الحب والسلام والأمل بلوحاتهم المشاركة في المعرض.

حضر افتتاح المعرض أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور نايف السلتي ونائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية محمد عبد الله وعميد كلية الفنون الدكتور أديب أعرج.