أمسية موسيقية غنائية لفرقة الموسيقا العربية في دار الأوبرا

أحيت الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية أمسية موسيقية غنائية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله مساء اليوم على مسرح الأوبرا في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق وذلك ضمن احتفالية يوم وزارة الثقافة وبمشاركة الموسيقيين محمد عثمان على آلة البزق و محمد نامق على آلة التشيلو.

وقدمت الفرقة في الأمسية مجموعة من القطع الموسيقة الآلية والغنائية منها “نجوم الليل” للموسيقار الراحل فريد الأطرش و”تحميل نهود” من تأليف وتوزيع كمال سكيكر وموشح “قلت لما غاب عني” لرائد الموشحات الراحل عمر البطش وتوزيع المايسترو فتح الله الذي وزع أيضا أغنية “يا محلا الفسحة” من التراث بمرافقة صولو تشيللو للعازف محمد نامق وأغنية “رقة حسنك وسمارك” لأمير البزق محمد عبد الكريم وتوزيع الموسيقي سكيكر.

الموسيقي محمد عثمان بدوره وزع ورافق بصولو على آلة البزق معزوفة “سماعي حجار كار كردي” للموسيقي الفلسطيني الراحل روحي الخماش كما وزع “لونغا شهناز” للمؤلف الموسيقي السوري وأنيس وارطانيان وأعد الموسيقي نزيه أسعد “بانوراما من التراث السوري” من توزيع الموسيقي سكيكر وجاءت معزوفة “موسيقا مسلسل فاطمة” للموسيقي المصري عمر خيرت من إعداد وتوزيع صالح كاتبة.

كما عزفت الفرقة العمل الذي كتبه المايسترو فتح الله بمناسبة احتفالية تدمر وهو بعنوان “تدمر.. بوابة الشمس” حيث قدمت الفرقة الوطنية للموسيقا العربية هذا العمل لأول مرة في مدينة تدمر الأثرية ضمن احتفالية حملت الاسم ذاته.

وقال المايسترو فتح الله: “تأتي مشاركة الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية ضمن احتفالية يوم الثقافة تأكيدا منها على ما تحمله الثقافة من أهمية في هذه المرحلة التي يمر بها بلدنا وإصرارا على الاستمرار في تحقيق أهدافها في تطوير الموسيقا السورية بشكل خاص والعربية بشكل عام وترسيخ هوية موسيقانا وحفظ التراث السوري وتوثيقه وتقديمه بشكل أكاديمي”.

وأوضح فتح الله أن برنامج الأمسية تضمن العديد من الأعمال التي أرادت الفرقة من خلالها طرح عدة أنماط موسيقية وتجارب جديدة و رؤى إبداعية فيما يخص الموسيقا الشرقية ضمن القالب الأوركسترالي مبينا أن الاعمال الغنائية التي اداها الكورال تم اختيارها من كنوز تراثنا الغنائي السوري لافتا في الوقت نفسه إلى أن الفرقة تحظى بدعم ورعاية من وزارة الثقافة ودار الأسد للثقافة والفنون ما يساعدها على متابعة عملها وإكمال مشروعها الموسيقي والثقافي الوطني.

حضر الأمسية الموسيقية وزير الثقافة محمد الأحمد وحشد من الجمهور.

يذكر أن الفرقة الوطنية للموسيقا العربية التي تتألف من سبعين عازفا ومغنيا شكلت مع تأسيس المعهد العالي للموسيقا عام 1990 وأعيدت هيكلتها لتأخذ شكلها الاحترافي في العام 2003 على يد المايسترو عصام رافع ليعين المايسترو عدنان فتح الله في عام 2013 قائدا لها.

%d مدونون معجبون بهذه: