مجموعة جديدة من الأهالي خرجت من الأحياء الشرقية لمدينة حلب

خرجت اليوم دفعة جديدة من الأهالي المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية من الأحياء الشرقية لمدينة حلب. عدد من العائلات استطاعوا الخروج من الأحياء الشرقية مستفيدين من تقدم وحدات الجيش والقوات الرديفة في منطقة هنانو حيث يعمل عناصر الجيش على استقبالهم وتأمينهم ونقلهم إلى أماكن آمنة.

وخرجت أمس مجموعات تضم المئات من الأهالي معظمهم من الأطفال والنساء المحاصرين من قبل الإرهابيين من حيي بستان القصر والصالحين بمدينة حلب وتم نقلهم إلى مكان آمن وتأمين جميع مستلزماتهم واحتياجاتهم من قبل الجهات المعنية في المحافظة.

واستهدفت المجموعات الإرهابية المنتشرة في حي الحيدرية مساء أمس بقذائف صاروخية والرصاص عشرات المواطنين خلال توجههم من الأحياء الشرقية إلى نقاط الجيش العربي السوري في منطقة هنانو ما تسبب بارتقاء 3 شهداء وإصابة 22 شخصا أغلبيتهم من الأطفال والنساء.

وتحاصر مجموعات إرهابية أغلبها يتبع لتنظيم “جبهة النصرة” و”حركة نور الدين الزنكي” و”أحرار الشام” آلاف المدنيين في الأحياء الشرقية وتمنعهم من المغادرة عبر الممرات الإنسانية التي حددتها الحكومة السورية بالتعاون مع الجانب الروسي لإجلاء المدنيين والجرحى بينما تقوم وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة بعمليات دقيقة لاجتثاث الإرهابيين من هذه الأحياء مع حرصها الكبير على أرواح المدنيين وضمان سلامتهم وذلك بالتوازي مع العمل على إجلائهم.

%d مدونون معجبون بهذه: