المفتي حسون للقس فيرغسون: زيارتكم اختراق لمحاولات الإعلام المضلل منع العالم من رؤية حقيقة معاناة الشعب السوري

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن سورية ستبقى عصية على الغزاة والإرهاب بفضل تمسك أبنائها بأرضهم ومهد الرسالات السماوية ومنطلق الحضارة الإنسانية.

وشدد المفتي حسون خلال لقائه اليوم الأمين العام للاتحاد العالمي للكنائس الإنجيلية المصلحة القس كريس فيرغسون على ضرورة “عدم ربط الإرهاب بأي دين لأن كل الحروب الإرهابية التي شنت على مدى التاريخ باسم الدين أثبتت أنها استخدمته كستار لأن الإرهاب لا دين له”.

ودعا حسون القس فيرغسون لنقل حقيقة ما يحدث في سورية خاصة أن “زيارته تشكل اختراقا لمحاولات الإعلام الغربي المضلل لمنع العالم من رؤية حقيقة معاناة الشعب السوري من الحرب الإرهابية التي يتعرض لها”.

من جانبه قال القس إن زيارته لسورية جاءت للوقوف على الحقيقة التي “اكتشفنا كم حاول الإعلام الغربي فبركة الوقائع وسنعمل على إظهار أن ما يحدث هو نتيجة عمل أدوات لدول تعمل من أجل مصالحها الخاصة وليس لمصلحة الشعب السوري”.

ولفت فيرغسون إلى تشجيع الاتحاد للحوار في كل العالم ورفضه لما يفرض على الشعوب بالقوة العسكرية وكل دعوة للتفرقة على أساس الدين.

حضر اللقاء الرئيس الروحي للكنيسة الإنجيلية الوطنية في سورية نائب الأمين العام للسينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان القس بطرس زاعور والأمين العام للسينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان القس جوزيف قصاب.

%d مدونون معجبون بهذه: