انقسام في “أحرار الشام”: المقاتلون يتهمون قادة الحركة في خسائر عسكرية في حلب

أسفرت الخلافات الداخلية بين قادة "أحرار الشام" وقطاع الحركة في حلب عن انشقاق عدد من القادة العسكريين والشرعيين عن الحركة.


واصبحت الخسائر العسكرية الأخيرة من بينها فقان السيطرة على عدة الأحياء بالكامل في المدينة حلب لصالح الجيش السوري سببا رئيسيا للانشقاق بالإضافة إلى تفاقم الوضع جراء الخلافات بشأن التعاون مع “جبهة فتح الشام”.
وأعلن انشقاقهم عن الحركة القادة العسكريون والشرعيون: أبو جابر الشيخ، أبو صالح طحان، ألو محمد الصادق، أبو عبد الله، أبو على الشيخ، أبو أيوب المهاجر، أبو خزيمة، أبو عبد الله الكوردي الذين دعموا التعاون مع “جبهة فتح الشام”.
نشير إلى أن انشقاق في صفوف “أحرار الشام” تم على خلفية الخلافات المتزايدة بين فصائل المعارضة المسلحة. في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر هاجم إرهابيو “جبهة فتح الشام” مواقع فصائل “الجيش الحر” في محافظة إدلب واستولوا على الأسلحة والذخائر المستلمة من الخارج وفي محافظة تعرضت مواقع الجيش الحر لهجوم “جيش خالد بن الوالد الذي قطع رؤوس أربعة مسلحين وسرق أسلحتهم.

%d مدونون معجبون بهذه: