الحكومة السورية تجهز مراكز إقامة مؤقتة لاستقبال أهالي الأحياء الشرقية لمدينة حلب

أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف حرص الحكومة على تقديم الرعاية والخدمات للأهالي الذين تمكنوا من الفرار من حصار الإرهابيين في الأحياء الشرقية للمدينة والعمل على توفير مراكز الإقامة المؤقتة اللازمة وتزويدها بجميع المواد الأساسية.

ودعا الوزير خلال اجتماع اللجنة الفرعية للإغاثة بحلب اليوم المعنيين بالمحافظة إلى تقديم جميع التسهيلات والمساعدات للمواطنين من خلال العمل المتواصل والمنظم للجنة الإغاثة لإيجاد مراكز جديدة للإقامة المؤقتة وتخديمها بوسائل النقل وتجهيز المدارس وصيانتها وتزويدها بالمستلزمات المدرسية وتوزيع السلات الغذائية على المحتاجين.

بدوره أشار محافظ حلب حسين دياب إلى الجهود التي تبذلها المحافظة لإغاثة الأهالي الذين خرجوا من الأحياء المحاصرة من قبل التنظيمات الإرهابية وحرصها على تقديم مختلف الخدمات لهم وتأمين مراكز الإقامة المؤقتة اللازمة وتزويدها بالمستلزمات الحياتية مؤكداً استمرار العمل على تحسين الواقع الخدمي في مختلف أنحاء المحافظة لتأمين احتياجات المواطنين.

تابعوا آخر الأخبار من سورية على موقع المركز الإعلامي “سورية. النظر من الداخل”

%d مدونون معجبون بهذه: