محافظ حلب وأمين فرع الحزب يتفقدان أوضاع العائلات الوافدة من الأحياء الشرقية

تفقد محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد صالح إبراهيم اليوم أماكن الإقامة المؤقتة في جبرين بحلب والمخصصة للعائلات التي خرجت من الأحياء الشرقية للمدينة.

وبين المحافظ أن كل الجهود مستنفرة لتأمين الاحتياجات الخدمية والمعيشية مؤكدا أن كل اللجان المشكلة في جبرين ستقوم بالعمل الدائم لتأمين كل ما يلزم من خدمات الإقامة والطعام والرعاية الصحية والتنفيذ الفوري لأي عمل يسهم في خدمة هذه العائلات الذين توليهم الدولة كل اهتمام انطلاقا من مسؤوليتها تجاه كل أبنائها.

ولفت محافظ حلب إلى أن “العمل مستمر لضمان جاهزية مراكز الإقامة وتجهيز المزيد منها بهدف الاستعداد الدائم لاستقبال أهالي الأحياء الشرقية في حلب مع تشكيل غرفة عمليات لتنسيق وتنظيم الجهود الرامية إلى خدمة أهلنا الوافدين وأن باب المسامحة ما زال مفتوحا أمام كل من ضل الطريق للعودة إلى حضن الوطن والاستفادة من مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016”.

كما تحاور المحافظ مع المواطنين واستمع إلى معاناتهم نتيجة جرائم العصابات الإرهابية المسلحة والذين أكدوا أنهم استغلوا أول فرصة توفرت لهم لمغادرة الأحياء الشرقية.

%d مدونون معجبون بهذه: