شريط الأخبار

فشل الدول الغربية والإقليمية في معركة حلب يعني تحول مجرى الحرب في سورية

قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع صحيفة "الوطن" السورية أن كل الدول الغربية والإقليمية تعتمد على تركيا في تنفيذ مشروعها التخريبي والتدميري في سورية ودعم الإرهابيين. ولكن فشل هذه الدول في معركة حلب يعني تحول مجرى الحرب في كل سورية.

وأكد الرئيس الأسد أن بعد هزيمة الإرهابيين في دمشق وحمص أصبحت حلب كأمل أخير بالنسبة لهم، وميزة حلب بالنسبة للإرهابيين وداعميهم أنها قريبة من تركيا، وبالتالي فالإمداد اللوجيستي إلى حلب أسهل بكثير من جميع النواحي. ولذلك ركز إرهابيون وداعميهم خلال السنتين الأخيرتين على موضوع حلب.

وقال الرئيس الأسد إن من يربح من الناحية العسكرية في دمشق أو حلب يحقق إنجازاً سياسياً وعسكرياً كبيراً، لكونها مدناً مهمة سياسياً واقتصادياً. لكن لا تنتهي الحرب في سورية إلا بعد القضاء على الإرهاب تماماً في حلب ونظرا لذلك سيواصل الجيش السوري الحرب ضد الإرهابيين في مختلف مناطق سورية.