شريط الأخبار

نصر الله: تداعيات الانتصار في حلب ستؤثر على الشرق الأوسط وخاصة سورية

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن المنطقة دخلت فى مرحلة جديدة وهناك مشاريع على هاوية الانهيار والهزيمة النهائية، مشيرا إلى أن تداعيات الانتصار القائم والموعود القريب فى حلب ستكون على كل المعركة في سورية والمنطقة. نصر الله في كلمة له أشار إلى أن بعض الدول الغربية ترعى وتمول وتساند الإرهاب وهذا ما اعترف به الرئيس الأمريكب المنتخب دونالد ترامب وقبله نائب رئيس الولايات المتحدة جو بايدن وأبرزته الرسائل الإلكترونية لهيلارى كلنتون واعترافات كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين والدبلوماسيين الأمريكيين.


وأكد نصر الله أن العلاقة مع العهد الجديد برئاسة العماد ميشال عون كانت وما زالت وستبقى قائمة على الاحترام المتبادل وعلى الثقة العميقة التى تكرست من خلال التجربة الطويلة فى الأيام الصعبة مشيرا إلى أن لبنان أمام عهد جديد يتوقع منه اللبنانيون جميعا أن يقوم بنسج علاقات لمصلحة لبنان وشعبه مع جميع الدول باستثناء العدو الاسرائيلي.
وحول تشكيل الحكومة اللبنانية لفت نصر الله إلى حل بعض المسائل العالقة أمام تشكيلها وستكون حكومة وحدة وطنية مهمتها وضع قانون انتخاب واجراء الانتخابات فى موعدها، مؤكدا أن توجيه الاتهامات بالتعطيل سياسة فاشلة ولا تستهدف إلا الكسب السياسي الذي لا قيمة له داعيا إلى الحوار القريب بين جميع القوى.
وأوضح نصر الله أن حزب الله يؤيد الدعوات التى صدرت فى الايام الأخيرة لفصل مساري تشكيل الحكومة وقانون الانتخاب، مؤكدا أن من يرد بناء دولة قوية ومتينة فعليه العمل على اقرار قانون انتخابي يعطى لكل اللبنانيين المساواة بالتمثيل مشيرا إلى أن القانون الوحيد المتاح والذي يمكن التوصل إليه لتحقيق هذه الغاية هو اعتماد النسبية الكاملة ولبنان دائرة واحدة أو دوائر موسعة.
ودعا نصر الله اللبنانيين إلى عدم انتظار الأوضاع والتطورات الاقليمية بل التلاقي والحوار بعيدا عن الخصومة والعداوة.