وزير الصحة نزار يازجي: الدواء الوطني يغطي 89% من احتياجات السوق

أطلقت نقابة الصيادلة بالتعاون مع جامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية اليوم فعاليات المؤتمر السوري الثاني للعلوم الصيدلانية "سيرفاسك2" في مقر الجامعة بمنطقة القدموس في طرطوس. ويناقش المؤتمر الذي تشارك فيه نقابتا الصيادلة في كل من لبنان والعراق مواضيع علمية صيدلانية كما يتضمن محاضرات وأبحاثاً علمية مقدمة من أساتذة وطلاب جامعات دمشق وحلب وتشرين والبعث وحماة وطرطوس إضافة إلى جامعة الأندلس الخاصة.


وفي كلمة له خلال المؤتمر أكد وزير الصحة نزار يازجي أهمية رفع مستوى الوعي في مجال الصيدلة السريرية حسب مفهوم التطور الصيدلاني، مبيناً أن هدف المؤتمر الارتقاء بجميع الكوادر الصحية ورفع مستوى وجودة الخدمات الصيدلانية المقدمة للمرضى عبر تطبيق برامج التعليم الطبي المستمر لتنمية مهارات الصيادلة وتمكينهم من أداء واجباتهم بكفاءة وليكون لهم الدور المكمل في إدارة العلاج للمرضى، منوهاً بدور الصيادلة في مجال الرعاية الصحية.
لافتاً إلى أن الارتقاء بالواقع الصحي وتوفير الخدمات الصحية الوقائية والعلاجية النوعية للمواطنين يشكل “الهاجس الأساسي” للوزارة رغم ظروف الحرب وتعاظم التحديات التي تتعرض لها سورية، والتي ترافقت مع إجراءات اقتصادية قسرية أحادية الجانب طالت القطاع الصحي بمختلف مكوناته وأثرت على الوضع الصحي وعرقلت الجهود التي تبذلها الوزارة لتأمين احتياجات المواطنين من الأدوية النوعية واللقاحات والتجهيزات الطبية وقطع الغيار وغيرها من المستلزمات الطبية.
وأشار الوزير يازجي إلى “استمرار قطاع الدواء الوطني بتوفير الأدوية المصنعة وفق معايير جيدة حيث ارتفعت نسبة التغطية بالدواء الوطني إلى نحو 89 بالمئة من احتياجات السوق المحلية مقارنة مع أقل من 70 بالمئة منذ قرابة العامين ما يعكس الاهتمام والدعم الذي توليه الحكومة لقطاع صناعة الدواء رغم التحديات”.
مؤكداً السعي لتطوير مهنة الصيدلة من خلال تطوير البرامج الأكاديمية وربطها بالممارسة الفعلية لتطوير واقع برامج التعليم المهني المستمر وكذلك محاربة “الدواء المزور”.

%d مدونون معجبون بهذه: