خروج 4 آلاف مدني من الأحياء الشرقية لحلب

خرج الآلاف من المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب عبر الممرات الإنسانية التي حددها الجيش العربي السوري بالتعاون مع الجانب الروسي.

 خلال الساعات الأخيرة خرج 4 آلاف مدني فروا عبر معابر دوار قاضي عسكر ودوار باب النيرب والعزيزة وباب الحديد من قبضة التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنتشرة في القسم الجنوبي من أحياء مدينة حلب الشرقية والتي تتخذ من الأطفال والنساء والشيوخ دروعا بشرية.

تجدر الإشارة إلى أن خروج المدنيين من الأحياء الشرقية مستمر حيث تقوم وحدات الجيش والجهات المعنية في محافظة حلب بنقلهم بواسطة الحافلات باتجاه مراكز إقامة مزودة بجميع المواد والاحتياجات الأساسية اللازمة للإقامة.

تقوم الكوادر الطبية  بتقديم مختلف الخدمات الصحية للمدنيين وتنقل الجرحى والمرضى عبر سيارات صحية إلى النقاط الطبية والمشافى لمتابعة أوضاعهم الصحية.

وقام الجيش العربي السوري أمس بتأمين خروج آلاف المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية في أحياء السكري والفردوس وصلاح الدين وتأمين وصولهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة في منطقة جبرين.

ولا تزال مئات العائلات محتجزة من قبل إرهابيي “جبهة النصرة” ومجموعات تكفيرية في مقدمتها “حركة نور الدين الزنكي” تزعم واشنطن وحلفاؤها أنها “معارضة معتدلة” رغم ارتكابها عشرات المجازر بحق الأهالي في حلب وريفها.

%d مدونون معجبون بهذه: