شريط الأخبار

انفجار انتحاري بمخيم الركبان على حدود الأردن

قتل 3 أشخاص وجرح 3 آخرين على الأقل مساء أمس السبت 17 كانون الأول، نتيجة لانفجار انتحاري بمخيم الركبان للاجئين السوريين على الحدود مع الأردن. نشطاء من داخل المخيم أوضحوا أن انتحاريا يقود دراجة نارية فجر نفسه بنقطة لفصيل مسلح يدعى "جيش العشائر" قرب مركز توزيع مساعدات إغاثية في المخيم.


فيما أفادت مصادر رسمية بأن الهجوم الانتحاري الذي وقع مساء السبت بمخيم الركبان بعيد عن الحدود الأردنية، حسبما ذكر موقع “هلا أخبار” التابع للقوات المسلحة الأردنية.
وقال المصدر إن التفجير وقع داخل المخيم وليس على الحدود.
ولم تتبن أي جهة التفجير، ورجح الناشطون وقوف تنظيم “داعش” الإرهابي وراء العملية.
وهذه ليست المرة الأولى التي يشهد فيها المخيم أعمال إرهابية، إذ سبق للتنظيم الإرهابي أن استهدف نقطة لجيش العشائر مما أدى لسقوط قتلى وجرحى.
يذكر أن هجوما وقع بسيارة مفخخة على موقع عسكري يقدم خدمات للاجئين بمنطقة الركبان، في 21 حزيران أوقع 7 قتلى و13 مصابا.
وأعلن الجيش الأردني مباشرة عقب الهجوم الذي تبناه تنظيم “داعش” الإرهابي حينها، حدود المملكة مع سورية والعراق منطقة عسكرية مغلقة، قبل أن يفتح مؤخرا معبرا إنسانيا لإدخال المساعدات واستقبال الحالات المرضية الحرجة التي تحتاج عناية طبية خاصة.