شريط الأخبار

مسلحو “حركة نور الدين الزني” عذبوا وقتلوا شابا في حلب

قتل مسلحو "حركة نور الدين الزنكي" شابا محمود أختريني من بلدة أخترين شمال حلب بعد أن عذبوه لكي يعترف بانتماء لتنظيم "داعش".


وتم اعتقال أختريني منذ عدة أسابيع على رغم احتجاجات أهالي بلدة الذين شهدوا أنه مختل عقياً وتعرض أختريني لتعذيب في سجون الحركة. وسلم المسلحون جثة الشاب لذويه مع اثار التعذيب 21 كانون الأول/ديسمبر.
لقد واجهت “حركة نور الدين الزنكي” اتهامات في ظلم المدنيين خاصة في استخدام الأسلحة الكيميائية في أحياء حلب المأهولة وذبح شاب في 12 من عمره بتهمة التعاون مع القوات الحكومية. وتعتبر الحركة إحدى الفصائل المدعومة بالغرب ودول الخليج.