شريط الأخبار

مصدر: مسلحو “جند الأقصى” وراء حرق الباصات في الفوعة وكفريا

نقل الناشطون الإعلاميون السوريون ان مسلحي الجماعة الإسلامية "جند الأقصى" هم مسؤولين عن حرق الباصات التي أرسلتها الحكومة السورية لإجلاء أهالي الفوعة وكفريا.

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-11-08 22:12:19Z | |


وأعلن الناشطون أنهم حصلوا على تسجيل صوتي لقائد “جند الأقصى” أبو البهاء الأصفري ومسلح أبو هاشم الميري يخططون فيه قطع طريق على قافلة الباصات. علاوة على ذلك أشر السكان المحليون إلى مسؤولية “جند الأقصى” أيضا.
كان من المخطط بدء إجلاء أهالي الفوعة وكفريا المحاصرتين بفصائل المعارضة بتزامن مع اجلاء المدنيين والمسلحين من حلب ولكن بعد وصول إلى الفوعة وكفريا تعارضت الباصات لهجوم مجموعة المسلحين عددهم نحو 50 شخص الذين حرقوها.