مقتل قيادين في “جيش إدلب الحر”

أفاد ناشطون إعلاميون أن  المجموعة من المجهولين داهم مقر "جيش إدلب الحر" في بلدة معرة حرمة ما أدى إلى مقتل قيادين وإصالة مسلح واحد.


علاوة على ذلك استولى المجهولون على جميع الأسلحة التي كانت الموجودة داخل المقر.
في نفس الوقت قامت مجموعة المجهولين الأخرى بهجوم على حاجز “أحرار الشام” في بلدة الهبيط جنوب إدلب وقتل مسلح مصطفى جدعان.
هذا وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر هاجم المجهولون مواقع “فيلق الشام” و”جبهة فتح الشام” في معرشورين وتلمنس شرق إدلب وقتلوا عشرة مسلحين.
أوضحت المصادر أن الهجوم تم في ليل باستخدام مسدسات كاتمة الصوت وأسفر عن مقتل ستة مسلحين “فيلق الشام” وأربعة مسلحين “جبهة فتح الشام” بطلقات في رأس تحديدا.

%d مدونون معجبون بهذه: