شريط الأخبار

مقابر جماعية تظهر جرائم قتل وتعذيب في حلب

حسب معلومات المركز "سورية. النظر من الداخل" تم اكتشاف مقابر جماعية تحوى عشرات الجثث لمدنيين مع آثار التعذيب في مدينة حلب. تشير هذه الآثار إلى أن المدنيين تعرضوا للتعذيب الوحشى ومعظمهم قتلى بطرقات في رأس تحديدا.

وفي وقت سابق تحدثت صحيفة “الوطن” السورية عن العثور على 23 جثة لمدنيين تم انتشالها من مقبرة جماعية بحي الكلاسة.
قبل تحرير حلب وإجلاء المدنيين منها واجه المسلحون اتهامات بظلم سكان المدينة وبما في ذلك باحتجاز الرهائن لاستخدامهم كدرع بشري.
بالإضافة إلى ذلك في أواخر ديسمبر ذكر أن  مسلحي “حركة نور الدين الزنكي” قتلوا شابا من بلدة أخترين شمال حلب بعد أن عذبوه لكي يعترف بانتماء لتنظيم “داعش”.