السياسيون التونسيون سيقدمون اعتذارات لبشار الأسد

سيوجه وفد "حركة مشروع تونس" برئاسة الأمين العام للحركة محسن مرزوق إلى سورية حيث سيعتذر باسم الشعب التونسي للرئيس السوري بشار الأسد حسب ما قاله المصرد في الحركة الذي فضل عدم كشف هويته.


وأضاف المصدر أن زيارة الوفد التونسي إلى سورية ستنطلق في المستقبل القريب وستكون رامية إلى تحسين العلاقات بين البلدين. وشرح المصدر أن أعضاء الوفد يعتزمون تهنئة الحكومة السورية على إثر تحرير حلب.
تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يزور فيها ممثلون تونسيون سورية منذ اندلاع الصراع وقد زارها السياسيون والإعلاميون وقادة مكونات المجتمع المدني.

%d مدونون معجبون بهذه: