شريط الأخبار

أهالي إدلب يحتجون ضد طغيان المسلحين

شكل سكان بلدة معرة حرمة جنوب محافظة إدلب كتيبة أمنية لحمالية البلدة من المسلحين وفرضو حظرا على دخول الملثمين واستخدام الأسلحة داخل البلدة.


وشدد البيان لمجلش معرة حرمة المحلي أن عدم التزام بهذه الشروط سيعقبه إستهداف المرتكبين.
تن اتخاذ هذا القرار على خلفية تفاقم الاشتباكات بين المسلحين حيث يستمر اقتتال بين “جبهة فتح الشام” وفصائل المعارضة المعتدلة وأما محافظة حماة فتشهد الاشتباكات بين “جند الأقصى” و”فيلق الشام” وبالإضافة إلى ذلك لا يزال مجهولون يغتلون قادة المسلحين باستخدام كواتم الصوت وعبوات ناسفة.