شريط الأخبار

اشتباكات بين الفصائل في محافظة حماة

اتهم فصيل "فيلق الشام" التابع لـ "الجيش الحر" الجماعة الإسلامية "جند الأقصى" في أعمال اعتداء واستفزاز ضد فصائل المعارضة المعتدلة شمال محافظة حماة.


وجاء في البيان الذي نشره “فيلق الشام” أن الإسلاميين اختطفوا عدد من عناصر الفصيل وسرقوا أسلحتهم ومعداتهم العسكرية. بالإضافة إلى ذلك أشار الفيلق إلى أن “جند الأقصى” تجهز المواقع خلف مقرات الفصائل المعتدلة من أجل شن الهجمات عليها.
إنها ليست المرة الأولى التي يثير فيها اعتداء “جند الأقصى” الخلافات بين المسلحين وقد نظمت حركة “أحرار الشام” في تشرين الأول/أكتوبر حملة مشتركة ضد “جند الأقصى” ما أجبر الجهاديين على اندماج مع “جبهة فتح الشام”. و في كانون الأول/ديسمبر حملت “جند الأقصى” مسؤولية عن حرق الباصات التي وصلت إلى الفوعة وكفريا لإجلاء المدنيين.
هذا وفي الآونة الأخيرة تفاقمت الاشتباكات بين المسلحين في محافظة إدلب حيث هاجمت “جبهة فتح الشام” فصيل “صقور الجبال” التابع لـ “الجيش الحر” واختطفت عنصرين.