وزير الصناعة ومحافظ حلب: إعادة تأهيل المنشآت المتضررة من الإرهاب

اطلع وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو ومحافظ حلب حسين دياب خلال جولة على عدد من المنشآت الصناعية على حجم التخريب الذي تعرضت له تلك المنشآت من قبل العصابات الإرهابية المسلحة.

وتفقد وزير الصناعة ومحافظ حلب معمل اسمنت الشيخ سعيد واستمعا من المعنيين عن الأضرار التي تعرضت لها خطوط الإنتاج وخطط تأهيله وإعادته للعمل بالسرعة القصوى مؤكدين على ضرورة بذل أقصى الجهود لوضعه في الخدمة من جديد.

كما اطلع الوزير الحمو ودياب على محلج اللواء والشركة السورية للغزل والنسيج واستمعا إلى شرح لحجم التدمير الممنهج الذي قامت به العصابات الإرهابية المسلحة.

وكان وزير الصناعة ومحافظ حلب قاما بجولة على المدينة الصناعية في الشيخ نجار واطلعا على عدد من المنشآت العاملة وعقدا اجتماعاً مع إدارة المدينة الصناعية وعدد من الصناعيين واستمعا منهم للصعوبات التي تعترض عملهم.

وأكد وزير الصناعة أن الحكومة جاهزة لتقديم كل ما من شأنه تذليل الصعوبات لإعادة دوران عجلة الإنتاج بما يعزز الاقتصاد الوطني وأن طروحات الصناعيين فيما يخص المعوقات التي تعترض عملهم سيتم العمل على تذليلها لتعود عجلة الإنتاج أفضل مما كانت عليه مضيفاً أن إعادة تأهيل المعامل وإعادة تشغيلها جزء مهم من مسيرة البناء والإعمار.

من جانبه بين محافظ حلب أن كل الجهات المعنية جاهزة وتعمل على مدار الساعة لتسريع عملية إعادة البناء والإعمار وتوفير احتياجات المواطنين والقطاعات الخدمية والاقتصادية ومن ضمنها القطاع الصناعي حيث تعمل المحافظة على تقديم كل دعم للصناعيين وتوفير كل ما يلزم لإعادة تشغيل أكبر عدد ممكن من المصانع لما لذلك من دور إيجابي في دعم الاقتصاد الوطني.

كما قام وزير الصناعة والمحافظ بزيارة المنطقة الصناعية في العرقوب واطلعا على سير العمل فيها والمعوقات التي تعترض الصناعيين كما اطلعا على منطقة الليرمون الصناعية وحجم التخريب الذي تعرضت له.

وبين وزير الصناعة أن “منشآت القطاع العام والمناطق الصناعية بحلب ستعود أفضل مما كانت عليه برغم حجم التخريب الذي طالها” لافتا إلى أنه بإصرار العامل السوري ستعود تلك المنشآت للعمل.

وعن الدراسات حول حجم الأضرار وخطط الإعمار أكد المهندس الحمو أنه منذ اللحظة التي قام بها بواسل الجيش العربي السوري بتطهير أحياء حلب من رجس الإرهاب قامت كوادر مختصة بحصر الأضرار وإعداد الدراسات اللازمة للنهوض بها مجددا لافتا إلى أن خطة العمل تقتضي البدء من الأقسام الأقل تضرراً لبدء الإنتاج بها.

شارك بالجولة قائد شرطة المحافظة والدكتور نضال فلوح معاون وزير الصناعة وعدد من المديرين العامين للمؤسسات التابعة لوزارة الصناعة.

%d مدونون معجبون بهذه: