شريط الأخبار

أكثر من 5500 حالة مرضية بحاجة ملحة للخروج من الفوعة وكفريا

تتواصل معاناة الأهالي في بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب الشمالي، حيث تعاني البلدتان من نقص شديد في مقومات الحياة جراء حصار وقصف الإرهابيين المتواصل منذ عامين، كما أعرب الأهالي عن خيبة أملهم من عدم استكمال اتفاق إخراج المرضى والجرحى مع خروج مسلحي أحياء حلب الشرقية.

وتتواصل معاناة الفوعة وكفريا في ظل النقص الشديد لمقومات الحياة، ويسود البلدتان استياء في من عدم استكمال اتفاق إخراج المرضى والجرحى حيث أن أكثر من 5500 حالة مرضية بحاجة ملحة للخروج وتلقي العلاج.