شريط الأخبار

المبعوث الأممي: قطع المياه عن المدنيين هو جريمة حرب

أعلن مساعد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، أن طواقم العمل الإنساني استطاعت الوصول إلى 420 ألف شخص في المناطق السورية المحاصرة خلال عام 2016 "وهو تقدم كبير بالمقارنة بعام 2015". وأوضح إيغلاند، في مؤتمر صحافي من جنيف اليوم الخميس، أنه "في 2015 وصلنا إلى 1% فقط من المناطق المحاصرة وفي 2016 وصلنا إلى 21%منها، ما يعني أن 79%من المناطق المحاصرة لم نصل إليها بعد".

كما أشار إيغلاند إلى أن “ملايين المدنيين في سوريا يعانون من نقص المياه النظيفة، وهذا مستمر منذ أسبوعين، ويجب أن يتوقف لأن قطع المياه عن المدنيين هو جريمة حرب”.

وقال إن روسيا وتركيا تعهدتا بتسهيل مرور المساعدات الإنسانية في ظل وقف إطلاق النار في سوريا، معرباً في الوقت نفسه عن إحباطه من أنه بالرغم من التمسك بالهدنة لم يتم السماح لطواقم العمل الإنساني بالوصول إلى كل المتضررين.