شريط الأخبار

المسلحون يمنعون المدنيين من العودة إلى حوض اليرموك

قطعت فصائل المعارضة طريقا أمام أكثر من 1500 مدني من منطقة حوض اليرموك أغلبيتهم نساء وأطفال بعد أن سمحوا لهم دخول الأراضي تحت سيطرتها ثم منعوهم من العودة إلى منازلهم.


وكان سبب اعتقال المدنيين خلاف بين فصائل “الجيش الحر” والجماعة “جيش خالد بن الوليد” الإسلامية التان تنازع في منطقة حوض اليرموك.
لقد هجم “جيش خالد بن الوليد” مواقع “الجيش الحر” بهدف استلاء على الأسلحة والذخائر المرسلة من الخارج وفشلت كافة محاولات المسلحين بطرد الجهاديين من المنطقة.