شريط الأخبار

تنظيم “داعش” وراء تهريب الأسلحة والمخدرات في مناطق سيطرة المعارضة

أعلنت فصائل المعارضة عن ضبط  كمية من المواد المخدرة "حشيشة" والذخائر في بلدة تسيل في محافظة درعا التي تقع بين مناطق سيطرة المعارضة ومواقع "جيش خالد بن الوليد" المتصلة بتنظيم "داعش".


لقد قالت فصائل المعارضة إنها تمكنت من فرض الحصار على ولكن يؤكد اكتشاف تهريب المخدرات والذخائر أن الإرهابيين استطاعوا تنظيم الإمداد رغم من جهود المعارضة.
أدى ذلك إلى ازدياد قلق أهالي المناطق المجاورة الذين يخوفون من استمرار سيطرة “داعش” على هذه المناطق لفترة طويلة.
وبرزت مخاوف من تضييق الحصار وتفاقم الوضع الإنساني من جهة أخرى.
لقد أسرف الخلافات بين “جيش خالد بن الوليد” وفصائل المعارضة عن الأزمة الإنسانية في حوض اليرموك حيث منع المسلحون أهالي المنطقة من العودة إلى منازلهم.
هذا وأفاد سكان حوض اليرموك أن “جيش خالد بن الوليد” بدأ حملة إعدام الأهالي المعتقلين عندهم. وقام الإرهابيون باعتقال 20 شخصا ثم أعدموا 5 منهم بتهمة ” سب الذات الإلهية” والتعامل لصالح المعارضة وفي الوقت السابق قام الإرهابيون بإعدام المدنيين بتهمة العمل بالسحر.