جبهة فتح الشام ترفض تسليم السلطة للمجلس المحلي المنتخب في إدلب

أعلنت "جبهة فتح الشام" أنها لا تعتزم تسليم السلطة في محافظة إدلب لصالح ما يسمي بالحكومة المؤقتة التي شكلتها المعارضة.


وقال مصدر في “جبهة فتح الشام” إن المجلس المحلي في المحافظة سيشغل في الأمور الخدمية مثل إمداد بالمياه والكهرباء فيما يحافظ المسلحون على زمام السلطة.

في الوقت الراهن تشهد محافظة إدلب ازدحام المسلحين من الفصائل التي كانت تعمل في حلب ودرعا وريق دمشق والمحافظات الأخرى التي حررها الجيش السوري  بالإضافة إلى المناطق التي انضمت إلى أتفاق وقف إطلاق النار.
في سياق يعزز إسلاميون من “جبهة فتح الشام” التي لا يشملها اتفاق وقف إطلاق النار مواقعهم في إدلب وتستمر الخلافات بين “جبهة فتح الشام” وفصائل المعارضة المسلحة التي تسفر عن الاشتباكات والاختطافات العديدة وتتهم الطرفان بعضهما البعض.

تم تشكيل المجلس المحلي نتيجة لانتخابات التي جارت 17 كانون الثاني/يناير في مناطق إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة وكان من المخطط أن المجلس سيكون عبارة عن المكتب الإداري الرئيسي.

%d مدونون معجبون بهذه: