شريط الأخبار

وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية تبحثان تحسين الاستجابة للاحتياجات الصحية المتزايدة

بحث وزير الصحة الدكتور نزار يازجي مع الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية بدمشق إليزابيث هوف سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في مجال الاستجابة للاحتياجات الصحية المتزايدة وتأهيل المشافي والمراكز المتضررة.

ولفت وزير الصحة إلى تقديم جميع التسهيلات للمنظمة بما يضمن تحسين استجابة القطاع الصحي للاحتياجات المتزايدة للمواطنين من خلال إعادة تأهيل البنى التحتية الصحية المتضررة وفق الأولويات وتسهيل إدخال المساعدات الطبية من أدوية نوعية وتجهيزات طبية وقطع غيار لصيانتها.

وأشار الوزير يازجي إلى الاستمرار في بناء قدرات العاملين الصحيين بمختلف فئاتهم وتخصصاتهم بما ينعكس إيجابا على واقع الخدمات المقدمة في المشافي والمراكز الصحية وحقوق المريض في الرعاية الصحية.

بدورها أعربت هوف عن تقديرها لجهود وزارة الصحة لتوفير خدمات الرعاية الصحية الأولية على المستوى الوطني “نظراً لأهميتها وجدواها الاقتصادية” مؤكدة استعداد المنظمة للاستمرار في تقديم الدعم الفني لتلك الجهود بهدف إيصال الخدمات الصحية للمواطنين لاسيما المتضررين وتأهيل عدد من المؤسسات الصحية المتضررة.

وتعمل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ضمن إطار برنامج العمل المشترك للعامين 2016 و 2017 والذي وقعتاه في شباط العام الماضي ويركز على الأمراض السارية وغير السارية وتعزيز الصحة في مختلف مراحل العمر وتعزيز النظم الصحية وتنمية القدرات للتأهب للطوارئ والكوارث.