شريط الأخبار

انشقاقات تعمق الانقسام بين الإسلاميين في محافظة إدلب

أدى الاقتتال بين فصيلي "هيئة تحرير الشام" و"أحرار الشام" إلى ازدياد الخلافات الداخلية والانشقاقات عن الفصلين كلهما وإلى الاتهامات المتبادلة.


واتهم القيادي في “أحرار الشام” أحمد قرة علي مسلحي “هيشة تحرير الشام” في عدم التزام بأمور قائد الجماعة أبو جابر الشيخ واستهداف فصائل المعارضة المعتدلة في ريف إدلب. وقال القيادي إن “هيئة تحرير الشام” صادرت سيارة في بلدة قاح وصهريج نقل مياه في سرمدا بريف ادلب، تعود ملكياتها لـ “جيش الإسلام”، الفصيل الذي انضم إلى “أحرار الشام” قبل الأيام.
من الجهة الأخرى أسفر خلاف بين الإسلاميين عن انشقاقات في صفوف “أحرار الشام” وأعلنت كل من “كتيبة شهيد فراس أبو أيمن” و”كتيبة شهيد محمد يسين نجار” و”كتيبة شهداء الوسطاني” و”كتيبة الفروق” انشقاقها عن “أحرار الشام” وإنضمام إلى صفوف “هيئة تحرير الشام”.