شريط الأخبار

وزارة الصحة مستعدة لتقديم دعمها لاستمرار الخدمات العلاجية لأهالي حلب

ناقش وزير الصحة الدكتور نزار يازجي خلال اجتماعه اليوم مع المديرين العامين للمشافي المصنفة هيئات مستقلة في محافظة حلب الواقع الطبي فيها والخدمات العلاجية التي تقدمها للمرضى وسبل الارتقاء بها.

وتم خلال الاجتماع بحث مجمل القضايا والمقترحات لتطوير وتحسين واقع الخدمات الطبية وجهود الوزارة في الاستجابة لتوفير احتياجات المشافي العامة بحلب بما في ذلك توفير الصيانة وقطع الغيار لبعض التجهيزات الطبية الخارجة من الخدمة.

واعتبر الدكتور يازجي أنه بالرغم من الظروف الصعبة التي شهدتها محافظة حلب طيلة السنوات السابقة إلا أن “الوضع الصحي مستقر” لافتا إلى أن الجهود مستمرة للارتقاء بالخدمات العلاجية المقدمة في المشافي العامة وإيجاد السبل المناسبة لتلافي الصعوبات والتحديات التي تعترض واقع العمل وإيجاد الحلول المناسبة لها.

ودعا الوزير يازجي إلى تكثيف الجهود للحفاظ على جاهزية الطواقم الطبية على مدار الساعة وتقديم الرعاية الطبية للمرضى مؤكدا استعداد الوزارة لتقديم كل الدعم الممكن بهدف الاستمرار في تقديم الخدمات العلاجية لأهالي حلب.

ولفت يازجي إلى استمرار الوزارة برفد مديرية صحة حلب والمشافي التابعة لها بالأدوية والتجهيزات الطبية وفق أقصى الامكانات المتاحة وترميم المخزون الدوائي حرصا على صحة المواطنين مبينا أنه بفضل الجهد الكبير للأطر الطبية بحلب تمكنت المشافي العامة من استقبال جميع الحالات المراجعة وتوفير العلاج للمرضى والخدمات الطبية المنقذة للحياة على مدار الساعة.

ودعا الوزير يازجي إلى إعداد قوائم تفصيلية بالتجهيزات الطبية التي تحتاج الى صيانة وقطع غيار مبينا أن الوزارة تعمل مع الدول الصديقة والمنظمات الدولية المعنية بالصحة على تأمين دفعة جديدة من التجهيزات الطبية لرفد الخدمات الطبية المقدمة في المشافي العامة وسيكون لمحافظة حلب النصيب الأكبر من هذه التجهيزات.

وأكد وزير الصحة أنه “لا توجد مشكلة وبائية في حلب والاوضاع ضمن السيطرة والكادر الطبي والتمريضي يفي بحاجة المشافي ويغطي معظم الاختصاصات”.