شريط الأخبار

المعارضة السورية تعترف بعجز مساعدة أهالي درعا

اعترف المجلس المحلي المعارض في مدينة درعا عجزه عن لأداء المهام الإدارية ما أسفر عن نزوح إهالي المدينة.


وجاء في البيان الذي نشره المجلس: “يعاني من نقص شديد بالإمكانيات، ويعجز عن تقديم أي مساعدة للنازحين:.
هذا وطلب المجلس دعم المنظمات الإنسانية الدولية.
ينزح أهالي درعا باتجاه المناطق تحت سيطرة الحكومة السورية التي تطور مبادرة المصالحات المحلية. في أوائل شباط/فبراير اتفقت السلطات السورية شروط المصالحة في بلدة غباغب شمال محافظة درعا التي منحت المسلحين بتسوية أوضاعهم القانونية مقابل تسليم الأسحة الحفيفة.