شريط الأخبار

وزير الموارد المائية: الجهود مستمرة لتوفير المياه لأهالي حلب

أكد وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن أن الجهود مستمرة لتأمين البدائل المناسبة بهدف توفير المياه لأهالي حلب.

وأوضح الوزير الحسن خلال اطلاعه ومحافظ حلب حسين دياب اليوم على سير أعمال حفر وتجهيز عدة آبار في عدد من أحياء المدينة أنه تم وضع خطة إسعافية لقطاع المياه والصرف الصحي في حلب بكلفة 2ر7 مليارات ليرة إلى جانب العمل على تنفيذ خطة متكاملة للطوارئ في هذا القطاع كلفتها 8ر12 مليار ليرة من ضمنها حفر وتجهيز 51 بئرا في 5 مواقع قريبة من الخزانات الرئيسية سيتم ربطها مع الخزانات لضخ المياه عبر الشبكة لكل الأحياء السكنية.

وبين الوزير الحسن أن حجم الأضرار التي لحقت بقطاع المياه والصرف الصحي في مدينة حلب “كبير جدا والخسائر الناجمة عن الإرهاب تتجاوز ال127 مليار ليرة” مضيفا إن كل الجهود مستنفرة لتخفيف معاناة أهالي حلب جراء قيام تنظيم “داعش” الإرهابي بقطع المياه عن حلب منذ 25 يوما.

من جانبه أوضح محافظ حلب أن معاناة الأهالي كبيرة نتيجة جريمة قطع المياه عنهم من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي مبينا أن المحافظة تحاول وبدعم من الحكومة القيام بالإجراءات الممكنة لتوفير المياه للأهالي حيث تم التأكيد على مؤسسة المياه لاستثمار كل الآبار الجاهزة ووضعها في الخدمة مع الاستمرار بتجهيز وتركيب الخزانات في الأحياء السكنية وتعبئتها بشكل دائم ودوري وذلك ريثما تستكمل خطة الطوارئ وتتم إعادة الضخ عبر الشبكة للمنازل.

وكان وزير الموارد المائية ومحافظ حلب عقدا اجتماعا في وقت سابق اليوم بالمؤسسة العامة لمياه الشرب في المحافظة مع المديرين المعنيين تمت خلاله مناقشة الواقع المائي نتيجة قطع تنظيم “داعش” الإرهابي المياه عن حلب والحلول المعمول بها لتوفير أكبر كمية ممكنة من المياه للأهالي.

شارك في الجولة اللواء عصام الشلي قائد شرطة المحافظة والدكتور سامر أحمد المدير العام لهيئة الموارد المائية والمهندس كفاح لبابيدي مدير مؤسسة مياه الشرب بحلب ومعنيون.