شريط الأخبار

عناصر هيئة تحرير الشام يداهمون مستشفى في جسر الشغور

 تعرض المستشفى المدينة في مدينة جسر الشغور لهجوم العناصر التابعين لـ "هيئة تحرير الشام" ("جبهة النصرة" سابقا) وأفاد أهالي المدينة أن الإرهابيون اختطفوا مدير المستشفى الدكتور نجيب كلاوي.


بحسب مصادر محلية فإن الدكتور كلاوي رفض توظيف زوجة لأحد الممرضين في المشفى الذي يتمتع بصلة قوية مع عناصر الهئية. وطالب الممرض من الإرهابيين الضغط على مدير المستشفى.
هذا واثار اقتحام “هيئة تحرير الشام” على المستشفى استياء وغضب شديد بين أهالي المدينة الذين طالبوا من الإرهابيين بالإفراج عن الدكتور الكلاوي على الفور واحترام تحييد المشتشفيات.
ليست هذه المرة الأولى التي يداهم فيها عناصر “هيئة تحرير الشام” المستشفيات في محافظة إدلب ولقد أغار الإرهابيون على مستشفى معرة النعمان واحتجزوا موظفيه كرهائن.
وجاء الهجوم “هيئة تحرير الشام” على المستشفى في اختراق الاتفاق بين فصائل المعارضة حول تحييد المستشفيات الذي تم إبرامه على خلفية تفاقم الخلافات الداخلية والاقتتال في صفوف المسلحين.
وسبب هذا الاقتتال هو سعى “هيئة تحرير الشام” للسيطرة المطلقة على محالفظة إدلب ولقد اندمجت “جبهة النصرة” مع عدد من الفصائل المتطرفة تحت اسم “هيئة تحرير الشام” وقامت بالاعتداء المعلن ضد فصائل المعارضة المعتدلة بالإضافة إلى حركة “أحرار الشام”.